شواطي القمر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي العزيز يشرفنا أن تسجل في منتدانا .
آملين لك طيب الأقامة على شواطينا الرحبة.



 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيلمركز التحميل

شاطر | 
 

 ذاكره عراقيه / الحلقه الثانيه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البحــــــار
ملك شواطي القمر
ملك شواطي القمر
avatar

الموطــــن : العــIRAQـــراق
الجنس : ذكر
البـــرج : العذراء
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 09/03/2010
عدد المساهمات : 343
عدد النقـاط : 808
السٌّمعَة : 3

مُساهمةموضوع: ذاكره عراقيه / الحلقه الثانيه   الخميس أكتوبر 07, 2010 1:17 pm

ذاكره عراقيه



الفصل الثاني

البحث والتوثيق

بعد سلسلة من التجاوزات غير المبررة من قبل حكومة الكويت ضد العراق الجديد مثل " المطالبة بالتعويضات وإبقاء العراق تحت ظل البند السابع وملاحقة مؤسسة الخطوط الجوية وعدم التباحث أو الموافقة على تخطيط الحدود وأيضا الاستمرار في إلحاق الأذى بشعب العراق بوسائل عديدة " أعرض في هذا الفصل مجموعة من الوثائق التي تؤسس لفكرة عميقة الجذور عن الخلاف بين الكويت للعراق ، حيث لا يمكن على الإطلاق تجاهل تلك الوثائق التي تعتبر مع وثائق أخرى ستنشر لاحقا - المفتاح القوي للمطالبة بحقوق العراق التاريخية - من هنا تبدأ رحلة البحث عن الحقيقة ونقيضها ومن هنا أيضاً نتلمس ونرى جذور واحدة من أعقد المشكلات السياسية والاجتماعية في منطقة الخليج العربي وهي تمثل حالة احتراب ستمتد حتى يتم تصحيح الوضع الشاذ الذي خلقها ، وأعني القرار البريطاني أو النموذج الاستعماري الذي يسود الآن ، القرار السياسي البريطاني نجده في المقارنة يتناقض مع التوثيق وجوهره ذاك الذي نقرأه في كتاب الباحث والمؤرخ - لوليمير - الكتاب يكشف ومعه كتب أخرى تفاصيل الألغام المزروعة بين الدول المتجاورة والتي أوجدتها بريطانيا بخبث واضح لكي تبقى حالة الاحتراب وعدم الاستقرار قائمة بما ينعصح سلباً على نمو وتطور جميع الدول ومجتمعاتها وحتى في أجواء تدمير العراق الذي كان يمتلك القوة العسكرية العظمى في المنطقة فأن الخوف لا يفارق أهل الكويت ..

وثيقة رقم -5 -

الشيخ المرعوب

لندقق في هذا الخبر الذي وزعته وكالة - رويتر - للأخبار بتاريخ 7/8 /2004 " أعرب عضو بارز في الأسرة الحاكمة في الكويت والوزير السابق - الشيخ سعود ناصر الصباح - أمس عن خشيته من أن تجبر الولايات المتحدة الكويت على تقديم تنازلات إقليمية لصالح ترتيب الأوضاع في العراق ، وعبر الشيخ سعود في حديث لصحيفة السياسة الكويتية أمس عن خشيته " أن تترتب مصالح العراق على حسابنا وقد يفرضها علينا الأمريكيون " في إشارة سابقة لتأجير جزيرتي وربة وبوبيان وميناء أم قصر الحدودي ، وأضاف " أنا خوفي أن يأتي غداً من يقول أن ميناء أم قصر وبوبيان و وربة موضوع يحتاج إلى إعادة النظر ، هذه المرة لن يأتي الطلب من العراق قد يأتي من الأمريكيين أنفسهم ، هذا التخوف موجود عندي وأرجو الله أن لا يكون صحيحاً " ..إلا يمثل هذا التصريح اعترافا واضحا بوجود مشكلة تتعاظم مع تقادم الزمن ....

وثيقة رقم -6 -

من هنا بدأت الكويت

وقبل أن أغادر الشاطئ باتجاه الأعماق البعيدة في وقائع الاحتراب والتوثيق الذي يفضي بدقة إلى حقيقة المدينة التي تحمل أسم - الكويت - أو كما يسميها العرب القدماء في صحائف تاريخهم - كاظمة - في هذه الدراسة أقلب صفحات التاريخ مستعيناً بالمراجع والكتب العربية والأجنبية القديمة والحديثة وكذلك الخرائط والبلاغات والأوامر والقرارات التي لها علاقة مباشرة لكي يتأكد الجميع وفي مقدمتهم سكان الكويت الذين يدركون الآن أكثر من ذي قبل حقيقة عائدية الكويت للعراق " أن الكويت أرض عراقية ، على اختلاف الأزمنة التي مرت عليها وكما قال ملوك وحكام العراق وكما نادت الأحزاب السياسية العراقية والشخصيات البارزة في تاريخ العراق المعاصر والقديم ، وهي محور عمل الحكومات التي تعاقبت على حكم العراق منذ حكومة فيصل الأول ، كما تكشف هذه الدراسة ضمن فصولها العديدة حلقات التآمر التي نفذها حكام الكويت ضد العراق وشعبه ، وفي البحث ضمن كتب التراث عن حقيقة تسمية الكويت ، لم أجد إشارة في كتب - البلدانيون - للفصل بين الكويت والبصرة ، هم لا يذكرونها في كتبهم أبداً ولم تعرف بهذا الاسم المتداول حالياً ، كانت البصرة تمتد حيث حدود الماء في الواقع الجغرافي وكذلك تمتد حيث يتواصل فضاء التاريخ القديم والحديث ، مدينة عريقة كبيرة خالدة ولها أحداث دخلت بها صفحات الكتب ، أجد ذلك واضحا في حديث - المسعودي - عند كلامه عن حدود العراق القديمة وتلك حقيقة لا تقبل الشك أو الجدال ، حيث يقول وهو يرسم جانبا من خريطة العراق القديم " من جهة المشرق تكون الجزيرة المتصلة ببحر العرب وراء البصرة مما يلي البحر" وهو يقصد بالبحر - بحر العرب الحالي - وإلى ذلك يذهب أيضاً - المقدسي - في كتبه ، أما - ياقوت الحموي - فيذكر عند حديثه عن الخليج العربي الآتي : " أن أول سواحله من جهة البصرة ، أنك تنحدر من دجلة إلى البصرة ثم إلى بليدة تسمى - المحرزة - تتفرق دجلة عنده فرقتين ، إحداهما تأخذ ذات اليمين فتصب في هذا البحر عند سواحله ومنه تسافر المراكب إلى بحر العرب " هذا تأكيد واضح على الوجود التاريخي لمدينة البصرة وامتدادها ، حيث تشكل أرضها الوحدة الجغرافية من اليابسة وحتى الماء وضمن الأفق التاريخي والأزلي ، إلى جانب ذلك لا يوجد ما يثبت ثمة منطقة عازلة بين البصرة والبحر وأقصد - الكويت - كما نجد تلك الصورة ماثلة في الأدب شعراً ونثراً ، قصائد وإبداع متكامل يتناول البصرة حاضرة الدنيا ، وكذلك المربد فضاء الشعر والأدب الرفيع والجائزة الكبرى بما يتفوق كثيراً على مهرجانات وجوائز الأدب الحديث ..

وثيقة رقم -7 -

كاظمة

نجد الكثير من الإشارات عن منطقة - كاظمة - وهي تسمية أطلقها العرب المسلمون على الأرض التي دارت فوقها صفحة ناصعة من صفحات حروب التحرير العربي الإسلامي ، وذلك في زمن الخليفة الراشد - أبو بكر الصديق - رض -- عندما أتخذ القرار الحكيم والشجاع والستراتيجي البالغ التأثير فيما جرى بعد ذلك وساهم في تطوير الفتوحات والخروج من الجزيرة العربية وإنجاز تحرير العراق من قبضة الفرس ، في منطقة كاظمة دارت معركة - ذات السلاسل - في سنة 12 هجرية ، والتي حقق فيها المسلمون نصراً حاسماً وكانت القيادة مسندة - لخالد بن الوليد - وكاظمة التي أخذت اسم الكويت فيما بعد من تسمية حصن - آل عريعر - كوت بني خالد - ارتبطت إدارياً ومنذ حكم الخلفاء الراشدون وصولاً إلى الاحتلال البريطاني الذي حصل في مطلع القرن العشرين بالبصرة ، وكان - أمير البصرة - هو الذي يعين الولاة لكاظمة ومن بين أسماء أولئك الولاة الذين تعاقبوا على حكمها :

- عمر بن أبي سلمى - قدامة بن العجلان - سعيد بن الحارث - سعيد بن حسان .... وغيرهم الكثير ..

وثيقة رقم -8 -

تاريخ الكويت والمذكرات

أتوقف عند مصدر آخر مهم أيضاً ، كتاب كتبه كاتب كويتي ، يحمل عنوان - تاريخ الكويت - للكاتب المؤرخ - عبد العزيز الرشيد - الكتاب مطبوع في الكويت عام 1946وهي الطبعة الأخيرة التي أشرف عليها الكاتب قبل وفاته ، في الصفحة 33 من الكتاب يقول الكاتب وتحت عنوان - البلاد التي مرّ عليها آل الصباح قبل وصولهم الكويت - يقول الكاتب " مرّوا بقطر فأناخوا فيها ركائبهم واستوطنوها تحت ظل حكامها ، إذ ذاك وهم - آل مسلم - لكن أحدهم أي من آل الصباح قتل رجلاً من أهلها فحل عليهم غضب حكامها فأمروهم بمغادرة البلاد ، وقد لبى آل الصباح الطلب ثم ساروا ضاربين عرض البحر وطوله ، أما آل مسلم فجهزوا بعد ذلك خلفهم سفناً أخرى وساروا يقتفون أثرهم ، أدركوهم في - رأس تنورة - وجرى بين الفريقين قتال شديد ، وقيل بعد ذلك أنهم ذهبوا إلى - المخراق - ولكن لم يطب لهم المقام فتحولوا إلى - الصبية - وهي أرض واقعة شمال الكويت الشرقي وتبعد عنها نحو 16 ميلاً ، وكان حظهم فيها ، حظهم في سواها ، فهجروا ونزلوا الكويت " آل الصباح تعود أصولهم إلى منطقة - الهدارة - في نجد ، وقد رحلوا منها بسبب حادثة قتل إلى قطر وفيها تكرر ذات الفعل ، ثم انتقلوا إلى منطقة شط العرب وفيها مارسوا القرصنة والسلب والنهب ، وتشير مصادر عديدة إلى أن تحولهم عن المخراق كان قد اتخذته الحكومة العثمانية التي قررت طردهم لأنهم ارتكبوا الكثير من الجرائم وخاصة السلب وقطع الطرق في تلك المنطقة ، الأمر الذي شكل تحدياً لسلطات الدولة العثمانية في البصرة ، ويضيف الكاتب لم يتوقفوا إلا في أرض الكويت التي كانت تحت سيطرة - آل عريعر - وثمة رواية تتطابق مع تلك المعلومات كما وردت في مذكرات الكولونيل - دصحن - الذي عمل في الكويت كمعتمد بريطاني منذ العام 1949 - 1960 ونشر كتابه قبل وفاته في العام 1990 ، ويذكر فيه أن - عبد الله الصباح - قد رّوى له أن أسلاف آل الصباح قد جاءوا إلى الكويت بعد أن أرسلوا وفداً إلى والي البصرة يطلبون منه الأذن بالإقامة في الكويت متعللين بأنهم قوم فقراء ولن يقوموا بإيذاء أحد ، وعلى أثر تلك المناشدة حصلت موافقة الوالي العثماني ....

- يتبع -

أقرأ في الفصل الثالث التعريف الخاص بكلمة - كويت - والعشائر العراقية التي سكنت فيها وتاريخها في فترة سنجق - المنتفق - والخرائط التي أعدتها بريطانيا وكيف رسمت حدود الكويت والتعريف بموقعي - دلمون وفيلكا - وعن رواية - أبو حاكمة وكيف كتب تاريخ الكويت ورأي شيخ المؤرخين العراقيين - عبد الرزاق الحسني في لقاء مع الكاتب - حول حقائق التاريخ المتعلق بالكويت والعراق
.

****************
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shawatyalkamar.ba7r.org
أيمان دل
2
2
avatar

الموطــــن : سوريا
الجنس : انثى
تاريخ التسجيل : 16/03/2010
عدد المساهمات : 25
عدد النقـاط : 25
السٌّمعَة : 1

مُساهمةموضوع: رد: ذاكره عراقيه / الحلقه الثانيه   الخميس أكتوبر 07, 2010 11:18 pm

موضوع في غاية الروعه والأهميه
شكراً لك
البحــــــــار



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ذاكره عراقيه / الحلقه الثانيه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شواطي القمر :: **(( شواطيء المواضــــيع العــــــــــامة ))** :: شاطيء السياســــــــــة-
انتقل الى: